"وزير الدولة للإنتاج الحربي" يبحث آخر المستجدات الخاصة بعدد من المشروعات التي تنفذها الجهات التابعة

21/ 4/ 2022 مقر ديوان عام الوزارة
الوزير "مرسي": • الوزارة حريصة على المتابعة الدقيقة لمراحل ونسب تنفيذ كل المشروعات ومدى الإلتزام بالمعدلات الزمنية • الدولة تتجه بقوة نحو توطين الصناعة في مصر بشكل عام وزيادة المكون المحلي اجتمع المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي مع عدد من المسئولين ببعض الشركات والوحدات التابعة، جاء ذلك بمقر ديوان عام الوزارة. حيث اجتمع وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال ثلاث لقاءات بكل من المهندس/ خالد زكي رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للصناعات الهندسية (مصنع 99 الحربي) والمهندس/ خالد محروس رئيس مجلس إدارة مركز نظم المعلومات والحواسب، والمهندس/ محمد أبو النجا رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للمسبوكات (مصنع 9 الحربي) ونائبته المهندسة/ جيهان حسن، والمهندس/ مدحت شكري رئيس مجلس إدارة شركة شبرا للصناعات الهندسية (مصنع 27 الحربي) والمهندس/ طارق عزت رئيس مجلس إدارة شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (مصنع 300 الحربي) والمهندس/ هشام نصر رئيس قطاع التفتيش والمراجعة الداخلية بالهيئة القومية للإنتاج الحربي، وذلك بحضور المهندس/ محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة والهيئة. أشار الوزير "مرسي" إلى أن هذه الاجتماعات استهدفت متابعة آخر المستجدات الخاصة بعدد من الملفات التي تضطلع بتنفيذها بعض الشركات والوحدات التابعة، مؤكداً على حرص وزارة الإنتاج الحربي على المتابعة الدقيقة لمراحل تنفيذ كل المشروعات التي يتم تنفيذها ومتابعة نسب التنفيذ بصفة دورية ومدى الإلتزام بالمعدلات الزمنية للمشروعات وتذليل أي عقبات قد تطرأ ودفع وتيرة العمل، موضحاً أنه يتم الحرص على وضع رؤية استراتيجية للتطوير لكل جهة تابعة بما يلائم طبيعتها وتحديد سبل النهوض بالعملية الإنتاجية بها في ضوء الدراسة التي تتم للملفات والموضوعات التي تقوم بتنفيذها كل جهة. ووجّه وزير الدولة للإنتاج الحربي بضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة لتنفيذ المشروعات التي يتم المشاركة في تنفيذها وذلك بأعلى جودة مطلوبة، وفي تصريحاتٍ له على هامش تلك الاجتماعات أكد الوزير "مرسي" على أن الدولة تتجه بقوة نحو توطين الصناعة في مصر بشكل عام وزيادة المكون المحلي باعتبار أن الصناعة هي قاطرة التنمية مع الحرص على نقل الخبرات والتكنولوجيات المطبقة عالمياً ونقلها إلى الصناعة المحلية، وهو ذات الإتجاه الذي تتبناه وزارة الإنتاج الحربي لنقل أحدث تكنولوجيات التصنيع العسكري والمدني إلى شركاتها التابعة، مشدداً على أهمية الحفاظ على تحقيق التكامل بين شركات الإنتاج الحربي وبعضها البعض. من جانبه أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر أن الوزارة حريصة على تطوير المصانع والوحدات التابعة بشكلٍ دائم، مضيفاً أن المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي دائم الحرص على متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات التي تقوم الشركات والوحدات التابعة بتنفيذها لصالح مختلف الجهات بالدولة وذلك للوقوف على مدى الالتزام بالجداول الزمنية وتذليل أي تحديات قد تطرأ، وذلك في ضوء الدور الحيوي للوزارة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بالدولة.