في ندوة بعنوان "دعم الصناعة المصرية".. "وزارة الإنتاج الحربي" تدعو المستثمرين للاستفادة من إمكانياتها التكنولوجية

13/ 7/ 2021 قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي بالسلام
في ندوة بعنوان "دعم الصناعة المصرية".. "وزارة الإنتاج الحربي" تدعو المستثمرين للاستفادة من إمكانياتها التكنولوجية • الوزير "مرسي": لدينا ماكينات تعمل وفق أحدث التقنيات العالمية عقدت وزارة الإنتاج الحربي، اليوم، ندوة بعنوان "دعم الصناعة المصرية"، وذلك بحضور المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي وعدد من قيادات الوزارة، كما شهدت الندوة حضور عدد كبير من رجال الصناعة وممثلي عدد من الوزارات، جاء ذلك بقطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي بالسلام. أوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الهدف من عقد هذه الندوة هو تعريف رجال الصناعة المصريين ومختلف الجهات بالدولة بالإمكانيات التكنولوجية المتوفرة بشركات الإنتاج الحربي وذلك من منطلق إيمان الوزارة بأهمية التكامل بين مختلف قطاعات الدولة (الحكومي، العام، الخاص)، منوهاً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تمتلك منظومة متكاملة تعمل في نطاق خمس محاور (صناعية، بحثية، نظم معلومات IT، إنشاءات، تدريب)، وهو ما يجعلها جزءاً مهماً في الصناعة الوطنية بما لديها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وكوادر بشرية متميزة، وهي المنظومة التي تتكون من (16) شركة صناعية، بالإضافة إلى مركز لنظم المعلومات والحواسب، ومركز للتميز العلمي والتكنولوجي، وشركة للإنشاءات، وقطاع للتدريب. وأشار الوزير "مرسي" إلى أن الوزارة تؤدي دورًا حيوياً في دعم ومساندة الاقتصاد المصري فإلى جانب كونها أهم مصادر تسليح القوات المسلحة وتلبية احتياجاتها من الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية المختلفة وكذا تلبية احتياجات الشرطة تقوم الوزارة بتعظيم الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها المختلفة من أجل تحقيق التنمية الشاملة للدولة لتلبية احتياجات المواطنين والمساهمة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية وذلك فى إطار خطة التنمية الشاملة للبلاد، لافتاً إلى أن الوزارة تؤمن بأن الصناعة تعد من أهم ركائز التنمية الإقتصادية الشاملة ومن أهم ركائز الأمن القومى بما توفره من عملة أجنبية وتحقيق قيمة مضافة تعود بالنفع على المواطنين. وأكد الوزير "مرسي" على أن شركات الإنتاج الحربي تمتلك العديد من الإمكانيات التكنولوجية من (ماكينات تشكيل وتشغيل المعادن، أفران معالجة حرارية، خطوط معاملات سطحية، خطوط دهان، خطوط سباكة المعادن، خطوط إنتاج ذات طاقة إنتاجية كبرى)، وأضاف أنه يمكن لأي جهة ترغب في الاستفادة من هذه الإمكانيات التكنولوجية التواصل على الخط الساخن للوزارة على رقم (19827) أو الإيميل المخصص لتلقي طلبات التعاون والاستفسارات وهو (momp@momp.gov.eg)، مشدداً على أن ماكينات الـCNC المتوفرة بشركات الإنتاج الحربي تعمل وفقاً لأحدث التقنيات العالمية. واشتملت الندوة على نقاشات تفاعلية حيث تم الإجابة على مختلف استفسارات الحاضرين، وتم المرور على عدد من خطوط الإنتاج بشركة أبو زعبل للصناعات الهندسية (مصنع 100 الحربي) ومنها خطوط درفلة الصلب على الساخن والبارد، وكذا المرور على خطوط إنتاج بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشمل ذلك خطوط القطع بالليزر ومراكز الخراطة العملاقة وذلك للإطلاع على أرض الواقع على الإمكانيات التكنولوجية بهما. وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر على إيمان الوزارة الكامل بأهمية التكامل مع القطاع الخاص ومختلف الجهات بالدولة في مجالات التصنيع المختلفة، وهو ما يعكسه وجود تعاون كبير بين الوزارة والقطاع الخاص والجهات المختلفة بالدولة لتنفيذ العديد من المشروعات القومية والتنموية الكبرى بما يدعم استراتيجيات التنمية الشاملة والمستدامة بالدولة وزيادة الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدٍ وعقول مصرية وبأعلى معايير الجودة.