العصار يستقبل وفد الكلية الفنية لجمهورية تشيك و يبحث سبل التعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة

2018/3/22
استقبل وزير الدولة للإنتاج الحربي الدكتور/ محمد سعيد العصار، الدكتور/ فويتخ بتراتيشك - رئيس الجامعة التقنية التشيكية في براغ- والوفد المرافق له بحضور السيدة/ فيرونيكا كوخينيوفا سفيرة دولة التشيك بالقاهرة بمقر ديوان عام الوزارة ، وتم بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين. وخلال اللقاء استعرض "العصار" الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والبشرية بالشركات والقطاعات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي موضحاً كيفية الاستفادة منها لفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك بين الجانبين في مختلف المجالات، كما استعرض أهم المشروعات التي تقوم بها شركات ووحدات الإنتاج الحربى والمشاركة فى تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة والقطاع الخاص . وأوضح "العصار" أنه تم مناقشة بعض موضوعات التعاون المقترحة مع الجانب التشيكي، حيث ناقش الجانبان إمكانية التعاون البحثي ونقل الخبرات في مجالات التدريب وبرامج التبادل الطلابي وأعضاء هيئة التدريس والتسجيل والإشراف المشترك على برامج الدراسات العليا وكذا التعاون في مجال تطوير مناهج التدريب بالمنشآت التعليمية التابعة لوزارة الإنتـاج الحربـي، وأيضاً كيفيـة التعـاون في مجـال ربـط الأفكـار العلميـة والبحثية بالتطبيق العملي. ومن جانبه أوضح " بتراتيشك " أنه سعيد بالإطلاع على إمكانيات الإنتاج الحربي المصرى ، كما أشار إلى العلاقات الوثيقة التي تربط الدولتين منذ خمسينات القرن الماضي والتي شملت مجموعة واسعة من الموضوعات كالتعاون في مجالات شتى صناعية وتعليمية، وأكد على التعاون المكثف في المجال الأكاديمي حيث تم إنشاء الكلية الفنية العسكرية المصرية بالإستفادة بالخبرة التشيكية وكذا المساهمة فى تجهيز العديد من المصانع الحربية بالآلات والمعدات، مؤكداً على تطلعه لتوطيد وتوثيق أواصر التعاون المثمر بين الجامعة التقنية التشيكية ووزارة الإنتاج الحربي لتطوير التعليم الفني والتقني. واتفق الجانبان في نهاية اللقاء على تبادل الزيارات والوفود بين الجانبين للتعرف على الإمكانيات التي يمتلكها كل جانب على أرض الواقع وتحديد مجالات التعاون المستقبلية، والتي ستبدأ بزيارة الجانب التشيكي خلال الأسبوع الحالي لمركز التميز العلمي والتكنولوجي والأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعين لوزارة الإنتاج الحربي.