وزراء "الإنتاج الحربي"و"الرى" و"الزراعة" يناقشون سبل تعميم نظم الرى الحديث

2018/11/12
التقى الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي بالدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى والدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والوفد المرافق لهما بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي ، لبحث سبل التعاون المشترك فى تعميم إستخدام نظم الرى الحديث فى الزراعة . ناقش "العصار" خلال اللقاء سبل التعاون القائمة بين وزارة الإنتاج الحربي ووزارتى الزراعة والرى فى مجال تصنيع وتطوير الآلات والمعدات الزراعية الحديثة والإعتماد على الأساليب المستحدثة فى رى الأراضى الزراعية لترشيد استخدام المياه ، وأوضح "العصار"أن شركة حلوان للآلات والمعدات (مصنع999 الحربي) وشركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) وشركة قها للصناعات الكيماوية (مصنع 270 الحربي) التابعين لوزارة الإنتاج الحربي لديهم إمكانيات تكنولوجية متميزة فى هذا المجال من خلال تصنيع العديد من الآلات والمعدات الزراعية الحديثة وطلمبات المياه ومحطات معالجة وتحلية المياه . وأكد "العصار" على أن وزارة الإنتاج الحربي تسعى إلى تقديم كافة الجهود الممكنة من أجل تنفيذ المشروعات القائمة التى تقوم بها وزارتى الزراعة والرى ، وأضاف أن الوزارة تقوم بتصنيع العديد من الآلات الزراعية لصالح وزارة الزراعة والجهات التابعة لها من (مكابس – سطارات – مقطوات نثر السماد - محاريث بأنواعها – عزاقات- أجهزة الرى المحورى- أنظمة الرى الحديث"بالرش والتنقيط" – رشاشات المبيدات- مفارم المخلفات الحقلية...) كما شاركت فى تعميم منظومة الرى بالرش على مساحة 77 فدان بمحافظة الفيوم بالتعاون مع وزارة الرى وتقوم كذلك بأعمال إعادة تأهيل وتطوير (قناطر اسنا) وأعمال رفع كفاءة وصيانة جسم السد العالى وإقامة محطات الخلط الوسيط بمعظم محافظات مصر وكذلك تشغيل طلمبات رفع مياه الآبار بإستخدام الطاقة الشمسية بمنطقة غرب غرب محافظة المنيا. من جانبه، أكد " عبد العاطى" أن وزارة الرى تسعى إلى الإستفادة من خبرة وزارة الإنتاج الحربي فى المجالات التصنيعية والتدريبية للتوسع فى تنفيذ مشروعات تهدف إلى تطوير منظومة الرى بشكل أكبر واستغلالها الإستغلال الأمثل وذلك فى العديد من المحافظات بما يسهم فى توفير المياه وترشيد استخدامها وخفض الفاقد منها وبما يحقق المنفعة العامة للبلاد. وأضاف "عبد العاطى" أن وزارة الرى تستهدف تعميم نظم وأساليب الرى الحديث فى مختلف محافظات الجمهورية وذلك لأنها تعمل على الإسراع فى عمليات استصلاح الأراضى وزيادة معدل التوسع نتيجة تقليل نسب المساحة المفقودة فى إقامة المراوى والمصارف وآلات الرى العادية والتى تشغل 20% من المساحة الكلية ، موضحاً ثقته فى التكنولوجيا المتوفرة بوزارة الإنتاج الحربي والإمكانيات البشرية ذات الخبرة الفعالة للمساهمة فى هذا المجال . من جهته أشار " أبو ستيت" إلى أن هناك تعاون مستمر ودائم بين وزارتى الزراعة والإنتاج الحربى والذى أثمر عن توقيع بروتوكول تعاون فى مجال تصميم وتصنيع مهمات بعض المشروعات القومية ومشروعات تطوير نظم الري الحديث وتوفير السطارات الزراعية والميكنة الزراعية ، إلى جانب التعاون فى إنشاء منظومة الحيازة الزراعية الإلكترونية وميكنة الحجر الزراعى بما يساهم في دفع المشروعات القومية الكبرى وتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة. مضيفاً أن التحول من نظم الرى التقليدية إلى نظم الرى الحديثة فى الزراعة سيكون له دور هام فى خفض تكلفة المياه على المزارعين إلى جانب تحسين جوده التربة الزراعية والحفاظ عليها من الغرق أو التآكل بسبب تماثل توزيع المياه وبما يضمن تسرب الأسمدة للتربة مما يحقق زيادة فى إنتاج المحاصيل الزراعية . وفى نهاية اللقاء أكد الدكتور محمد سعيد العصار حرص وزارة الإنتاج الحربي لإستغلال إمكانياتها التكنولوجية والبشرية فى التعاون مع وزارتى الزراعة والرى من خلال تعميق التصنيع المحلى لمعدات نظم الرى الحديثة للتوسع فى إستخدامها وتعميمها على أكبر مساحة من الأراضى الزراعية ، مؤكداً أنه يسعى لتوريد وتصنيع كافة الآلات والمعدات اللازمة فى هذا المجال لتنفيذ المشروعات الحيوية والهامة بما يخدم قطاع وزارتى الزراعة والرى ويسهم فى توفير العملة الصعبة ويعود بالنفع على الاقتصاد القومى المصرى.