فى ختام لقاء وزير الدولة للإنتاج الحربي بالشركات والوحدات : الفترة المقبلة سنواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع الرقمية على الصعيدين الحربي والمدنى

10/ 9/ 2020 ديوان عام الوزاره
فى ختام لقاء وزير الدولة للإنتاج الحربي بالشركات والوحدات : الفترة المقبلة سنواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع الرقمية على الصعيدين الحربي والمدنى القاهرة / ١٠/سبتمبر اجتمع المهندس / محمد أحمد مرسي - وزير الدولة للإنتاج الحربي ، بالدكتور مهندس / حسن أحمد عبد المجيد - نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والساده رؤساء مجالس إدارات شركات ( أبو زعبل للصناعات المتخصصة " مصنع 300 الحربي " ، حلوان للصناعات الهندسية " مصنع 99 الحربى" ، حلوان للآلات والمعدات "مصنع 999 الحربي" ، حلوان لمحركات الديزل "مصنع909 الحربي" ، مركز التميز العلمى والتكنولوجى ، شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والإستشارات الهندسية ، قطاع الميادين المركزية ) . وقد أكد الوزير " مرسي" خلال هذه اللقاءات على أنه يسعى لإستكمال مسيرة العمل بمصانع ووحدات الإنتاج الحربي لتنفيذ خططها الإستراتيجية والمشروعات المشاركة فى تنفيذها ، وأضاف أنه يتابع بصفة مستمرة تنفيذ هذه المشروعات حرصاً على تسليمها فى التوقيتات المحددة ، كما أعرب الوزير " مرسى " على أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً فى مصانع ووحدات الإنتاج الحربي التى ستواكب أحدث تكنولوجيات التصنيع الرقمية على الصعيدين الحربي والمدنى . وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي إنه سيقوم بعقد اجتماع شامل لكل رؤساء مجالس إدارات الشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي لوضع رؤية استراتيجية واضحة ومحددة لكل شركة على حده تهدف للتطوير بما يلائم طبيعتها وتحديد سبل النهوض بالعمل والإنتاج لديها وفقاً لما تم استعراضه خلال الإجتماعات السابقة ودراسة الملفات والموضوعات التى طرحت خلال هذه الإجتماعات ، مشيرا إلى أن مصانع الوزارة ووحداتها التابعة منفتحة للتكامل والتعاون مع كافة مؤسسات الدولة الصناعية المختلفة كالهيئة العربية للتصنيع ووزارة قطاع الأعمال ووزارة التجارة والصناعة وشركات القطاع الخاص فى المجالات كافة ، كما تسعى إلى سد إحتياجات السوق المصرى وصولاً التصدير للخارج . صرح المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى لوزارة الإنتاج الحربي / محمد عيد بكر، أن هذه اللقاءات تعد ختاماً للقاءات الشركات التى هدفت لإستعراض الموضوعات والمشروعات القائم بتنفيذها شركات وقطاعات الإنتاج الحربي ووحداتها المختلفة ، وقد أطلع الوزير "مرسي" خلالها على الإمكانيات التكنولوجية للشركات المختلفة والمشروعات التى تشارك فى تنفيذها والموقف التنفيذى لها ، ودورها فى التصنيع الحربي والمدنى .