لجنة من الإنتاج الحربى والتنمية المحلية والبيئة للإطلاع على التكنولوجيا الألمانية لمصانع تدوير المخلفات

4/ 1/ 2019 ديوان عام الوزارة
لجنة من الإنتاج الحربى والتنمية المحلية والبيئة للإطلاع على التكنولوجيا الألمانية لمصانع تدوير المخلفات استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربى ، لمناقشة تطبيق منظومة متكاملة للقضاء على مشكلة المخلفات ورفع كفاءة مصانع تدوير المخلفات بمحافظات مصر وإضافة خطوط ومعدات جديدة لبعض المصانع وفقاً لأحدث التكنولوجيات المستخدمة فى هذا المجال وذلك فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة الإستفادة من التكنولوجيا الألمانية المستخدمة فى هذا المجال ونقلها إلى مصر. أوضح "العصار" أنه فى إطار السياسة التى تنتهجها وزارة الإنتاج الحربي فى تحديث مصانعها لتواكب منتجاتها أحدث ما توصل إليه العلم فى مختلف المجالات ومنها أحدث التكنولوجيات المستخدمة لإقامة مصانع تدوير المخلفات والاستفادة من المواد المستخلصة منها فى الصناعة والزراعة وإنتاج الوقود البديل وتوليد الكهرباء، مشيراً إلى أن شركات ووحدات الإنتاج الحربى تقوم بتصنيع معدات وخطوط تدوير المخلفات محلياً ولها إسهامات عديدة فى منظومة الحد من تراكم القمامة حيث قامت بإقامة 68 مصنع لتدوير المخلفات علي مستوى الجمهورية اعتباراً من عام 1995 حتى الآن كما يتم حالياً دراسة عروض بعض الشركات العالمية المتخصصة لإستقدام وتوطين التكنولوجيا الحديثة فى مجال تصنيع معدات وخطوط تدوير المخلفات بما يساهم فى تحقيق الكفاءة للمنظومة الجديدة وخاصة التكنولوجيا الألمانية المتميزة فى هذا المجال . ومن جانبها أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد عن ثقتها فى قدرة شركات الإنتاج الحربي على الإستفادة من التكنولوجيات الألمانية المستخدمة فى إقامة منظومة تدوير المخلفات ونقل أحدث ما توصلت إليه الصناعة فى هذا المجال إلى شركاتها ووحداتها وكذا تدريب العمالة الفنية لخدمة ورفع كفاءة مصانع تدوير المخلفات المنتشرة بالمحافظات بما يساهم فى نجاح منظومة البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات ، وأشارت إلى أن وزارة البيئة لديها خريطة واضحة لتنفيذ البرنامج بالتعاون مع وزارتى التنمية المحلية والإنتاج الحربي وتؤمن بضرورة الإنفتاح وتبادل الخبرات التكنولوجية والفنية والبشرية للإرتقاء بالصناعة الوطنية وتحويل المخلفات إلى طاقة وسماد عضوى . ومن جانبه أشار السيد اللواء محمود شعراوي إلى المستوى المتميز لمصانع تدوير المخلفات بدولة ألمانيا الأمر الذى يدعو إلى إمكانية الإستفادة من التكنولوجيا المستخدمة لديها فى هذا المجال وتبادل الخبرات لنقل وتوطين التكنولوجيا لمصر ، وأضاف الوزير شعراوي أن شركات الإنتاج الحربي لديها قدرات تصنيعية كبيرة وخبرات بشرية ذات كفاءة عالية يمكن الإستفادة منها لتطوير قطاع تدوير المخلفات وإدخال خطوط جديدة وتصنيع معدات وآلات حديثة تضاهى التكنولوجيا الألمانية من خلال تبادل الخبرات بينها وبين المصانع الألمانية العاملة فى هذا المجال ، وأشار الوزير الي أننا نسعي لتنفيذ منظومة متكاملة تركز على أهمية تأهيل المصانع والخطوط القائمة بتكنولوجيا حديثة ، كذا التنسيق فى العمل على إستكمال البنية التحتية من محطات وسيطة ومدافن صحية آمنة واستكمال منظومة الجمع السكنى والتجارى والصناعى مع التأكيد على أهمية تناول الأنواع المختلفة من المخلفات بما فيها المخلفات المرفوعة من نهر النيل)). وفى نهاية اللقاء تم الاتفاق على وضع خطة لتنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية نحو تقييم مصانع تدوير المخلفات المصرية مقارنة بمثيلاتها فى ألمانيا وتحسين البنية التحتية من خلال توفير مدافن المخلفات الصلبة وإنشاء المحطات الوسيطة فى مختلف محافظات الجمهورية من أجل بناء قاعدة أساسية ترتكز عليها منظومة متكاملة للقضاء على مشكلة المخلفات فى مصر ، وذلك على ضوء الزيارة المخطط تنفيذها خلال هذا الشهر للشركات الألمانية العاملة فى مجال تدوير المخلفات .