العصار " يبحث مع وكيل وزارة الدفاع الألمانية للشئون البرلمانية سبل التعاون المشترك

2019/3/8 ديوان عام الوزارة
" العصار " يبحث مع وكيل وزارة الدفاع الألمانية للشئون البرلمانية سبل التعاون المشترك استقبل الدكتور / محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى السيد / THOMAS SILBERHORN وكيل وزارة الدفاع الألمانية للشئون البرلمانية والوفد المرافق لسيادته من أعضاء بالبرلمان ووزارة الدفاع الألمانيين، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين . تضمن اللقاء استعراض الإمكانات التصنيعية والفنية والتكنولوجية المتوفرة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى وأهم المشروعات القومية ومشروعات التنمية التي تسهم الوزارة في تنفيذها بمصر، كما تم مناقشة مجالات التعاون الحالية بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الألمانية ومنها (عقد الشراكة مع شركة بومبارديه الألمانية لتصنيع قاطرات السكك الحديدية، والتعاون مع شركة KSB في مجال تشغيل آبار المياه بالطاقة الشمسية) وكذا تم الإشارة إلى زيارة وزير الدولة للإنتاج الحربي لعدد من الشركات الألمانية بمدينة ميونخ بألمانيا في يوليو 2018 والتي تفقد خلالها خطوط الإنتاج بهذه الشركات للتعرف على أحدث التكنولوجيات المستخدمة فى التصنيع على أرض الواقع، وكذا زيارة سيادته لألمانيا في يناير الماضي ضمن وفد وزاري للقاء المسئولين والشركات الألمانية العاملة في مجال إدارة المخلفات بهدف الاستفادة من التجربة الألمانية في تطوير منظومة إدارة المخلفات ونقلها إلى مصر. وتم التأكيد على أن وزارة الإنتاج الحربي تتبنى سياسة الانفتاح على التعاون مع مختلف الشركات العالمية لنقل أحدث التكنولوجيات في المجالات المختلفة إلى شركاتها والمساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة والقطاع الخاص والشركات الأجنبية وذلك فى إطار خطة التنمية المستدامة لمصر2030. من جانبه أشاد " THOMAS SILBERHORN " بما اطلع عليه من إمكانيات تكنولوجية وفنية وتدريبية وبشرية بالشركات التابعة للإنتاج الحربي.وأكد سيادته أن هناك تعاونا وثيقا بين البلدين في العديد من المجالات وأنه يسعى من خلال هذه الزيارة إلى زيادة أوجه التعاون مع شركات الإنتاج الحربي المصرية لما تشهده هذه الشركات من تقدم ملحوظ يتضح من خلال تعاونها مع العديد من الدول الصناعية الكبرى إلى جانب إسهاماتها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية. يأتي هذا اللقاء تعزيزاً للعلاقات المصرية الألمانية المتميزة والتي شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأربع الماضية.